1 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
لا يخلو رحلة حفظ القران الكريم من صعوبه ومشقه

في البدايه يجب التخطيط او الحفظ عشوائيا

ان فائده التخطيط هو انك سترسم لنفسك طريق معلوم النهايه لحفظ القران الكريم على سبيل المثال تنويحفظ القران الكريم في سنتين ونصف

او في سنه ونصف ثم تقسم عدد الصفحات على الايام الموجوده في هذه الفتره وتلاحظ كم صفحة يجب حفظها في اليوم مع ترك يوم من الاسبوع لمراجعه ما حفظته

في ذلك الاسبوع ويوم في الشهر "عدا الايام الاربعة التي تركت من كل اسبوع من الاسابيع الاربعه في الشهر" وذلك لمراجعة ما حفظته في ذلك الشهر لكي يترسخ في مخك

واسبوع لكل ستة اشهر لمراجعة ما حفظته في تلك الفتره ليترسخ اكثر اي كل يوم من اسبوع نهاية ال 6 اشهر لشهر

وهكذا يجباجراء حسابات دقيقه والمضي قدما هذه هيالطريقة المثلى

اما عن تفاصيل الحفظ فهي عباره عن اعادة السطر 10 مرات على الاقل ثم اعادته بدون النظر اليه ومن ثم الانتقال الى السطر التالي

واعادة ما قمت بحفظه فينهاية اليوم اي مراجعته مراجعه سطحيه مع النظر جيدا الى الكتاب

 

وهذه الطريقه من الحفظ هي حفظ بعيد المدى اي سيحتفظ ذهنك بما حفظته لفتره طويله جدا

انك ستلاقي بعض الصعوبات في بدايه المشوار لا بد من تلافيها لتتخطى تلك الصعوبات وسيسهل  الامربعد انتهاء الشهر الاول

وهناك نقطه مهمه يجب الاشاره اليها وهي انك اذا تراكمت عليك الصفحات ولم تستطع من اكمالها في اليوم المحدد لها

فيجب عليك تمديد مدة الخطه المرسومه للحفظ واعادة النظر فيها لانها تفوق طاقتك
مرحبًا بك في موقع الجواب ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...